نصرة المظلوم: الواجب الغائب

Image for post
Image for post

نصرة المظلوم واجب إسلامي أي أن من يتخاذل عنه يأثم و يرتكب كبيرة من الكبائر. يتم قياس الحد الأدنى فيما يتعلق بنصرة المظلوم بالاستطاعة. فمنا من يستطيع أن ينصر بالدعاء و منا من يستطيع أن ينصر بالكلمة المنطوقة و المكتوبة و منا من يستطيع اتخاذ القرارات التنفيذية في الحكومات أو الشركات و المؤسسات و المنظمات و منا يستطيع أن يمزج بين هذا و ذاك و منا من يستطيع أن يفعل ذلك كله.

إن نصرة المظلوم هي كزكاة المال التي فرضها الله على المجتمع المسلم تُؤخذ من الغني و تعطى لمن يحتاجها من الفقراء و لو — لا قدر الله — أصابتك مصيبة أيها القارئ في ممتلكاتك أو جسمك فأصبحت لا تستطيع أن تتكسب المال كباقي المجتمع فإنك تُعطى من الزكاة كذلك لأنك أصبحت محتاجاً. قس على ذلك نصرة المظلوم. نصرة المظلوم حق المظلوم على الباقين الذين لديهم القدرة على ذلك فإنك — لا قدر الله — لو جاء يوم و صرت فيه مظلوما أصبح حقا على باقي الناس أن ينصروك.

و الجزاء من جنس العمل إنك إن رأيت مظلوما اليوم و لم تنصره و لو بالدعاء أو السعي قدر الاستطاعة فإنك غدا لن تجد من ينصرك في مظلمتك.

قال عليه الصلاة و السلام: - ما من مسلمٍ يخذُلُ امرأً مسلمًا في موضعٍ تُنتهكُ فيه حُرمتُه ويُنتَقصُ فيه من عِرضِه إلَّا خذله اللهُ في موطنٍ يُحِبُّ فيه نُصرتَه وما من امرئٍ ينصُرُ مسلمًا في موضعٍ يُنتَقصُ فيه من عِرضِه ويُنتهكُ فيه من حُرمتِه إلَّا نصره اللهُ في موطنٍ يُحبُّ فيه نُصرتَه.

و الظلم محرم على كل بني الإنسان كفارا و مسلمين و في المسلمين العصاة و المتقين كله حرام مغلظ في حرمته و يوم القيامة ظلمات بعضها فوق بعض!

قال عليه الصلاة و السلام: اتَّقوا دعوةَ المظلومِ ، و إن كان كافرًا ، فإنه ليس دونها حجابٌ

و قال عليه الصلاة و السلام: اتقوا الظلمَ، فإنَّ الظلمَ ظلماتٌ يومَ القيامةِ.

المسلم إذا ارتكب ذنبا بينه و بين ربه فمصيره إلى الله إما عذبه و إما غفر له و إما عفا عنه

و لكن لو ارتكب الذنب في حق إنسان أو حيوان فلن يُغفر له حتى يتم اقتصاص الحق منه لذلك الإنسان أو الحيوان.

قال عليه الصلاة و السلام: دَخَلَتِ امْرَأَةٌ النَّارَ في هِرَّةٍ رَبَطَتْهَا، فَلَمْ تُطْعِمْهَا، ولَمْ تَدَعْهَا تَأْكُلُ مِن خَشَاشِ الأرْضِ

و قال عليه الصلاة و السلام: - دعوةُ المظلومِ مستجابةٌ وإن كانَ فاجِرًا ففجورُه على نفسِه.

ما كان صوابا فبتوفيق الله و ما كان خطأ فمني و من الشيطان.

Data Scientist, Data Journalist, Technology Evangelist, and the Godfather of the Girentiya Post.

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store