السحرة الشهداء

المقدمة

بداية يوم الزينة

بدؤوا بسحرهم قبل موسى و سحر السحرة كان مزيجا بين لعب بالزئبق و تخيلات في أعين الناس ليس إلا.

فلما انتهو من دورهم ألقى موسى عليه السلام عصاه فتحولت إلى ثعبان حقيقي و له قلب ينبض و روح فيه. أخذ الثعبان يأكل كل تلك العصيان و الحبال. فلما رأو السحرة المعجرة الحقيقية التي غفل عنها فرعون و هم أساتذة السحر يعرفون السحر و مداخله و مخارجه كما يعرفون أسمائهم و لكن عندما أيقنوا أنهم أمام معجزة ربانية سجدوا سجدتهم الأولى و الأخيرة لله رب العالمين.

نهاية يوم الزينة

أصدروا بياناً أمام فرعون و أقربائه و وزرائه و شرطته و جهاز أمنه و اعلامه و جيشه و رجال دينه و شعبه رداً على تهديد فرعون بالتعذيب الشنيع و القتل: "قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ ۖ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ ۖ فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَىٰ(٧١) "

سورة طه الفظيع و هم لا يملكون من حطام الدنيا غير

ملابسهم و جلود النمور التي يرتدونها حتى

عصيهم و حبالهم أكلتها الأفعى عصا موسى عليه السلام . قالو على صعيد واحد و بصوت موحد محدقين في أعين فرعون ذلك الطاغية الملعون: "قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَىٰ مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا ۖ فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ ۖ إِنَّمَا تَقْضِي هَٰذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا(٧٢) إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ ۗ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ(٧٣) إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَىٰ(٧٤) وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَٰئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَىٰ(٧٥) جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّىٰ(٧٦) "

سورة طه

مصير الفرعون

غرق فرعون و كاد ينطق بالإيمان بعد أن جاءه الموت إلا أن الله أرسل جبريل عليه السلام ليحشو فم فرعون بالطين و الماء غَيرةً من جبريل على الله أن يكون لفرعون فرصة نجاة يوم القيامة بعد كل هذا الطغيان و الفساد و الظلم الرهيب الذي فعله و كونه صار قدوة لكل من تسلم مقاليد الحكم. صار فرعون هو الحد الأدنى من الطغيان الإنساني الذي يريد كل طاغية أن يفوته و يتفوق عليه!

صراع أزلي

الخاتمة

I’m a coffeeholic data scientist, data journalist with addiction to culture. https://linktr.ee/ahmed_elaffendi

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store